كتب التاريخكتب التاريخ الإسلامي

كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم PDF

تحميل وقراءة كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم PDF

Photo of كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم PDF

ملخص كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم PDF

تحميل كتب عربي

الروايات والكتب العربية تعتبر من الروابط بيننا وبين تاريخنا كعرب او بيننا وبين اللغة العربية، وبين تاريخنا واحداث هذا التاريخ، الروايات العربية الي الان ومع تقدم العصور والتكنولوجيا لازالت قائمة وحاضرة

تلخيص كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم للكاتب شكيب ارسلان PDF:

كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم للكاتب شكيب ارسلان: بعد أن قرأ أحد تلاميذ الإمام راشد ريد مقالات كتبها الأمير في بيان صحيفة “شكيب أرسلان” العربية ، ونظرته إلى الصدى الواسع والاهتمام الكبير لهذه المقالات بين القراء ، أرسل إلى أستاذه الإمام يسأل: لماذا شكيب أرسلان؟ لا يكتب عن أسباب تأخر المسلمين وتقدم الآخرين ، خاصة أن الأمير لديه رؤية تاريخية واسعة ومعرفة ثقافية كبيرة وخبرة سياسية لا يمكن الاستهانة بها ، مما يجعل تشخيصه للميل التاريخي تشخيصًا دقيقًا. وبالفعل أرسل رشيد رضا تلك الرسالة للأمير شكيب أرسلان ، ما خطبه ، إلا أنه استجاب لهذا الطلب ، ثم أضافها ونقلها.
تحميل كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم PDF

نبذة عن كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم:

شكيب أرسلان: كاتب وكاتب ومفكر عربي لبناني. دعوه أمير بيان. بسبب وفرة إنتاجه الفكري. لقد كان مسافرًا رائعًا. حيث سافر بين العديد من الدول والتقى بالعديد من الشخصيات والكتاب والمفكرين البارزين في عصره ، وكان له العديد من الإسهامات الفكرية والأدبية والسياسية التي جعلته من الشخصيات البارزة في عصره. كما كان يعتبر من كبار المفكرين والمدافعين عن الوحدة الإسلامية.

شكيب أرسلان من مواليد 1869 ، ليس بقرية الشويفات قرب بيروت ، كما التقى الدكتور أحمد فارس الشاك ، كما التقى “أحمد شوقي” و “إسماعيل صبري” وغيرهما من علماء الفكر والأدب والشعر في زمانه. كان أرسلان يجيد عدة لغات: العربية والتركية والفرنسية والألمانية.

تحميل كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم PDF

اقتباسات من كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم للكاتب شكيب ارسلان PDF:

  • حضرة مولاي الأستاذ المصلح الكبير السيد محمد رشيد رضا صاحب المنار، نفعني الله والمسلمين بوجوده العزيز، آمين.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد: فإن من قرأ ما كتبه في المنار وفي الجرائد العربية العلامة السياسي الكبير أمير البيان، الأمير شكيب أرسلان، من مقالاته الرنانة المختلفة المواضيع، عرف أنه من أكبر كتاب المسلمين المدافعين عن الإسلام، وأنه أقوى ضلع للمنار وصاحبه في خدمة الإسلام والمسلمين، وإني أرجو من الله تعالى أن يطيل بقاءهما الشريف في خير وعافية — كما أرجو من مولاي الأستاذ صاحب المنار أن يطلب من هذا الأمير الكاتب الكبير أن يتفضل علي بالجواب عن أسئلتي الآتية؛ وهي:

    • (١)
      ما أسباب ما صار إليه المسلمون (ولا سيما نحن مسلمو جاوة وملايو) من الضعف والانحطاط في الأمور الدنيوية والدينية معًا، وصرنا أذلاء لا حول لنا ولا قوة، وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: وَلِلهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ.١
      فأين عزة المؤمنين الآن؟ وهل يصح لمؤمن أن يدعي أنه عزيز، وإن كان ذليلًا مهانًا ليس عنده شيء من أسباب العزة إلا أن الله تعالى قال: وَلِلهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ.
    • (٢)ما الأسباب التي ارتقى بها الأوروبيون والأمريكانيون واليابانيون ارتقاءً هائلًا؟ وهل يمكن أن يصير المسلمون أمثالهم في هذا الارتقاء إذا اتبعوهم في أسبابه مع المحافظة على دينهم «الإسلام» أم لا؟

      هذا؛ والمرجو من فضل الأمير أن يبسط الجواب في المنار عن هذه الأسئلة، وله وللأستاذ صاحب المنار من الله الأجر الجزيل.

يمكنك أيضا قراءة وتحميل كتب عربي مثل:
كتاب مخطوطات مسرحيات مصطفى ممتاز PDF

تحميل كتاب لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق