الأدبكتب الفلسفة والمنطقكتب المسرحيات العالمية المترجمةكتب روايات عربيةكتب مسرحيات عربية

كتاب لم الفلسفة PDF

تحميل وقراءة كتاب لم الفلسفة PDF

Photo of كتاب لم الفلسفة PDF

ملخص كتاب لم الفلسفة PDF

تلخيص كتاب لم الفلسفة للكاتب عبدالغفار مكاوي PDF:

كتاب لم الفلسفة لعبدالغفار مكاوي: استطاع د. عبد الغفار مكاوي الجمع بين الفلسفة والفن وكان فنه الروائي يتمتع بالحكمة والمشاعر العميقة وهذا واضح في السمات العامة للشخصيات في قصصه
يقدم لنا عبد الغفار مكاوي أحد تلك الكتب التي تترك القارئ في نهاية رحلة محاطة بأسئلة وأحاجي لا تحتاج إلى إجابة بدلاً من ذلك، يمكن حلها في المزيد من الأسئلة والبحث غير المحدود لم يهدف المؤلف إلى تقديم مقدمة مماثلة للفلسفة وتعريفها وعملها الذي يملأ المكتبات بدلاً من ذلك، أراد إعداد القارئ للاقتراب من أبواب الفلسفات المختلفة والدخول في حوار مستقل مع أصحابها وضع المؤلف لوحة ترتيب زمني في نهاية كتابه تحتوي على معالم لتاريخ الفلسفة، والتي، مثل القاموس الفلسفي تساعد القراء والباحثين على تحديد المعالم الرئيسية في تاريخ الفكر الفلسفي، كتاب لم الفلسفة للكاتب عبدالغفار مكاوي

نبذة عن كاتب كتاب دعوة للفلسفة:

عبد الغفار مكاوي: أكاديمي مصري ، وعالم فلسفي وأدبي ، وباحث في الترجمة ، ترجم الأدب الألماني إلى اللغة العربية
ولد عبد الغفار حسن مكاوي في 11 يناير 1930 بمدينة بلقاس بولاية الدقهلية
درس الكتاب الأول عام 1936، وفي العام التالي التحق بالمدرسة الابتدائية ، ثم حصل على “شهادة الثقافة” من ثانوية طنطاني عام 1947 ، وخلال هذه الفترة قام بتدريس كبار الكتاب والشعراء والمترجمين مثل طه حسين ومازني
في عام 1951 حصل على بكالوريوس الفلسفة من كلية الآداب جامعة القاهرة، وفي عام 1962 عندما قام ألبير كامو بالتسوق ومتاجر ألبير كامو واكتشافاته الفلسفية حول مفاهيم التمرد والاكتشافات الفلسفية من فرايبورغ إلى ألمانيا
فهمتك
كان أيضًا على دراية بالعديد من اللغات مثل الألمانية والإنجليزية والفرنسية والإيطالية واللاتينية واليونانية القديمة، ولعب إتقانه للغة الألمانية دورًا مهمًا في ترجمة العديد من الكلاسيكيات الألمانية.
كتاب لم الفلسفة للكاتب عبدالغفار مكاوي

اقتباسات من كتاب لم الفلسفة للكاتب عبدالغفار مكاوي PDF:

  1. نسألُ الآنَ: لِمَ الفلسفة؟ والسؤالُ يتعلَّقُ بهدفِ الفلسفةِ أو غايتِها. ولمَّا كانتْ فِعلًا إنسانيًّا يختصُّ بهِ البشرُ دونَ غيرِهم منَ الكائنات، فلا بدَّ أنْ ينصَبَّ على دورِها أو «وظيفتِها» في المُجتمع

يمكنك أيضا تحميل وقراءة:
كتاب دموع البلياتشو

تحميل كتاب لم الفلسفة PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق