الأدب

كتاب مجمع الاحياء pdf

تحميل وقراءة كتاب مجمع الاحياء pdf

كتاب مجمع الاحياء

ملخص كتاب مجمع الاحياء pdf

ملخص عن كتاب مجمع الاحياء:

في هذا الكتاب جمع العقاد كل الأحياء ، وجعل كل منهم يتجادل حول فكرته ، ويكشف ما بداخله ، ليخلص في النهاية إلى أن الصراع بين المبادئ والأهواء مستمر ، وأن الخير والشر مستمران. النضال ، وفي نفس الوقت لا ينفصلان. لم يُعرف العقاد بالفيلسوف في وقت أكثر مما عُرف في هذا الكتاب ، إذ تطرق إلى عدد من الفلسفات الأخلاقية التي تحكم الوجود الإنساني ، مثل مبدأ القوة ومبدأ القبح والمبدأ. الجمال ، بالإضافة إلى الخداع ، والمكر ، واحتمال النكبات ، وقضية المرأة. تستند لغة الكتاب إلى مجموعة من الخطابات الفكرية التي قدمتها مجموعة من الكائنات في عالم الإنسان والحيوان بطريقة رمزية. وهذا ملخص كتاب مجمع الاحياء.

 

نبذة عن كاتب كتاب مجمع الاحياء:

عباس محمود العقاد كاتب وشاعر وفيلسوف وسياسي ومؤرخ وصحفي وراهب في مجال الأدب. اشتهر ، وملأ العالم بأدبه ، ومثّل حالة فريدة في الأدب العربي الحديث ، ووصل إلى مرتبة فريدة فيه.

ولد عباس محمود العقاد في محافظة أسوان عام 1889 م ، وكان والده موظفًا بسيطًا في إدارة السجلات. كان العقاد راضياً عن حصوله على الشهادة الابتدائية ، لكنه كرس نفسه للقراءة والتعليم. حيث احتوت مكتبته على أكثر من ثلاثين ألف كتاب. عمل العقاد في العديد من الوظائف الحكومية ، لكنه كره العمل الحكومي واعتبره سجنًا لأدبه. لذلك لم يدم طويلا في أي وظيفة التحق بها. اذهب إلى العمل الصحفي ؛ عمل في جريدة الدستور وأصدر جريدة الضياء وكتب لأشهر الصحف والمجلات في ذلك الوقت. وهب العقاد حياته للأدب. لم يتزوج لكنه عاش قصص حب خلد اثنان منها في روايته “سارة”.

تم تكريم العقاد كثيرا.

محتويات كتاب مجمع الاحياء:

كلمة في تصدير الطبعة الثالثة
مقدمة الطبعة الثانية
الغاب

اقتباسات من كتاب مجمع الاحياء:

  • …أين أنا؟ وماذا أرى؟ ومَن ذا جاء بي إلى هنا؟ … ويقظة هذه أم حلم في الكرى؟ أم جاء بي إلى هذه الأرض النائية متصرف فعَّال لما يريد، أحَبَّ أن ينزل في روعي أن الدنيا ليست كلها قصورًا باذخة، وأرائك شامخة، ومعامل وأسواقًا، ومحابر وأوراقًا، ومحافل وجحافل، ومساهر ومساخر، ودرهمًا ودينارًا، وفضة ونُضَارًا، وأن المرء قد يحيا حفل حياته، وينظر مدى عينيه، ويسمع شبع أذنيه، ويحب ويبغض ملء قلبه، وينتعش وسع نفسه، وهو لم يعطف على لندن ونيويورك، أو يسمع ببابل وبغداد، ولم يقرأ فلسفة أرسطو وسبنسر، أو يطرق أذنه اسم هومر وشكسبير، وأنه يقصد كل القصد في إنفاق ساعاته، وهو لم يركب البخار ولا طار في الهواء، ولم يستخدم النار ولا سخَّر الكهرباء، فهل هذه إرادة ذلك المتصرف الفعَّال لما يريد؟ وهل أفلح فيما أراد؟

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

 

تحميل كتاب مجمع الاحياء pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق