كتب التاريخ القديمكتب الأدب العالمي المترجم

كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني PDF

تحميل وقراءة كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني PDF

Photo of كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني PDF

ملخص كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني PDF

تلخيص كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني للكاتب إسماعيل مظهر PDF:

كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني للكاتب إسماعيل مظهر: هذا الكتاب عبارة عن مجموعة من الرسائل التي كتبها “إسماعيل مظهر” لتعريف تاريخ مصر القديمة ، وقد بدأ بعصر الدخول إلى مصر في عهد القيصرية المقدونية ، التي أسسها “الإسكندر الأكبر”؛ إنها مسألة اعتبار هذه المرة واحدة من الفترات بين عصر الفراعنة والعصر الاستعماري الأوروبي. بالإضافة إلى ذلك ، كان دخول الإسكندر إلى مصر إعلانًا عن نهاية عهد الفراعنة في مصر ودخوله إلى حيازة الرومان في وقت ما والمقدونيين في أوقات أخرى. يسافر الإسكندر في الصحراء المصرية ونشره الثقافة “الهلنستية” في المناطق ، حيث تم إرفاق الكتاب بمرفق لتعريف بعض مصطلحاته التي تشير إلى المواقع والمدن والناس. هذا مضون كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني للكاتب إسماعيل مظهر

صدر كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني للكاتب إسماعيل مظهر سنة 1937

نبذة عن كاتب كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني:

إسماعيل مظهر: إسماعيل مظهر أحد المفكرين الليبراليين المصريين؛ وهو من أحد أعلام النهضة الثقفافية العلمية؛ التحق في صغره بالمدرسة الناصرية ثم تابع دراسته في مدرسة الخديوي ودرس علم الأحياء والأدب ولد في القاهره عام 1891مولد في القاهره عام 1891م

كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني للكاتب إسماعيل مظهر

محتويات كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني للكاتب إسماعيل مظهر PDF:

  1. الإهداء
  2. كلمة تصدير
  3. مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني
  4. تعليقات على بعض مواد عرض ذكرها في الكتاب

اقتباسات من كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني للكاتب إسماعيل مظهر PDF:

  1. هذه أول رسالة من مجموعة رسائل عزمت على نشرها في تاريخ مصر؛ تعريفًا لأبناء النِّيلِ بشيء مما عانت بلادنا خلال العصور القديمة من أحداث الزمن، وتكاليف الحكم الذي تعاقبت عليها صوره بعد سقوط دولة الفراعنة، ودخول مصر في دور الاستعمار الأوروبي؛ وقد ظل مخيمًا على ضفاف النيل زهاء ألف سنة قبل الفتح العربي. ولعل باحثًا يتساءل عن السبب الذي حداني إلى اختيار هذا العصر، ليكون فاتحة رسائل أنشرها في تاريخ مصر؟ ولعل لمن يتساءل عذرًا في تساؤله، إذا لم أُبِنْ عن السبب في اختياري هذا.
  2. أما السبب فينحصر في أن دخول مصر في حوزة القيصرية المقدونية التي أسَّسها الإسكندر المقدوني الأكبر، كان فاتحة عصر جديد، يفصل بين عصر الفراعنة، وعصر الاستعمار الأوروبي، وهو عصر أخذت فيه البلاد شكلًا جديدًا غير الشكل الذي لابسها خلال عصر الفراعنة بطوله. هذا إلى أن كل غزو أجنبي، قبل غزو الإسكندر، لم يكن غزوًا ذا آثار ثابتة، طبَعَ البلاد بطابَعٍ خاص

يمكنك ايضا تحميل وقراءة:
كتاب قيصر وكليوبطرا PDF

تحميل كتاب مصر في قيصرية الإسكندر المقدوني PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
عفوا لا يمكن نسخ مجهود الكاتب ..يمكنك مشاركة لينك الكتاب
إغلاق