كتب الأطفال

كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF

تحميل و قراءة كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF

كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF

ملخص كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF

تلخيص كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF :

كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF الكاتب سلمان العوده واحد من اشهر علماء الاسلام السعوديين في الوقت الحالي , كمان انه يتميز باسلوبة الرائعة المتميز كما في كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF , الكاتب سلمان العودة من اشهر علماء المسلمين في الوقت الحالي و لمؤلفاته اثر عظيم في نفوس الشباب ككتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF

هيابنا نقراء كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF

نبذه عن كاتب كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF :

الكاتب سلمان العوده هو سلمان بن فهد بن عبد الله العوده واحد من علماء الاسلام ورجال الدين و مفكر سعودي كما انه مقدم برامج تلفزيونيه .

الكاتب سليمان العوده ولدفي عام 1376 هجريا في قريه صغيره اسمها البصر وتقع في منطقه القصيم .

كما ان الكاتب سليمان العوده قد حصل على الماجستير وذلك في موضوع الغربه واحكامها , كما انه حصل على الدكتوراه في شرح بلوغ المرام وكتاب الطهاره نشا الكاتب سليمان العوده في قريته  ثم التحق بالمعهد العلمي .

و تتلمذ على يد العلماء منهم عبد العزيز بن باز ومحمد بن صالح العثامين وعبد الله بن جبرين والشيخ صالح البلهي , كما انه حفظ القران الكريم ثم الاصول الثلاث وهي كتاب التوحيد والعقيد .

تخرج من كليه الشريعه واصول الدين وعد بعد ذلك مدرسا في المعهد الذي تعلم فيه ثم التحق بوظيفه معيد في الكليه ثم محاضرا حتى صار استاذا جامعيا في كليه الشريعه واصول الدين حصل علي شهاده الدكتوراه في الشريعه في شرح كتاب الطهاره .

مؤلفاته

  1. بناتي
  2. شكراً أيها الأعداء
  3. مع الله
  4. آخر لحظات الفاروق
  5. أدب الحوار
  6. أسئلة الثورة
  7. أطفال في حجر الرسول 
  8. افعل ولا حرج؛ خاص بمناسك الحج والعمرة
  9. الإغراق في الجزئيات
  10. الأمة الواحدة
  11. التفسير النبوي للقرآن
  12. الصحوة في نظر الغربيين
  13. العزلة والخلطة؛ أحكام وأحوال
  14. الغرباء الأولون
  15. الفيلسوف الرباني
  16. المزاح
  17. المعركة الفاصلة مع اليهود
  18. إمام أهل السنة
  19. أنا وأخواتها
  20. بناء الفرد

كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF

اقتباسات من كتاب مع الأئمة نسخة مصورة للكاتب سيلمان العودة PDF :

  1. فقد روى أبو حنيفة قصة تحوله نطلب العلم بنفسه، حيث قال: (مررتُ يوما على الشعبي وهو جالس، فدعاني، وقال لي: إلى من تختلف؟ فقلت: أختلف إلى السوق… قال: لم أعن الاختلاف إلى السوق عنيتُ الاختلاف إلى العلماء. فقلتُ له: أنا قليل الاختلاف إليهم. فقال لي: لا تغفل، وعليك بالنظر في العلم ومجالسة العلماء؛ فإني أرى فيك يقظة وحركة. قال: فوقع في قلبي من قوله فتركت الاختلاف إلى السوق، وأخذتُ في طلب العلم، فنفعني الله بقوله (۱).

    فأما بداية طريق العلم، فقد مثل رحمه الله عن بداية طلبه، فقال: كنتُ في مَعْدِن العلم والفقه، فجالستُ أهله ، ولزمتُ فقيها من فقهائهم …. ولعله يعني بمعدن العلم:

    الكوفة.

    وهذا الشيخ الذي انقطع إليه أبو حنيفة :هو حماد بن أبي سليمان، صحبه أبو حنيفة ثاني عشرة سنة كاملة، ومن حق المرء أن يتساءل عن ذلك الفقيه الذي شد رجلا في عبقرية أبي حنيفة هذه السنوات الطويلة.

    جلس أبو حنيفة إلى حلقة حماد، ورأى فيه الشيخ قوة في الحفظ، وإقبالا في الدرس وامتيازا على رفاقه؛ فقال: «لا يجلس في صدر الحلقة بحذائي غير أبي حنيفة.

    يقول الإمام: فصحبته عشر سنين، ثم نازعتني نفسي الطلب للرئاسة، فأحببت أن أعتزله وأجلس في حلقة النفسي.

    كان صادقًا مع نفسه ومع طلابه حين سمى رغبته بالانفراد طلبا للرئاسة، ولعل هذا من تواضعه وتدريبه المريديه على قراءة الدوافع الحقيقية دون خداع للنفس، وكم من شاب في سن أبي حنيفة يدعي لنفسه أصدق النيات وأنبل المقاصد في انفصاله عمن حوله، أو تصدره للقيادة أو جراءته على الأقوال والمواقف.

من خلال مكتبتكم المكتبة العربية للكتب يمكنكم تحميل وقراءة:

تحميل كتاب مع الأئمة نسخة مصورة PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق