كتب الأدب العربيكتب روايات عربية

كتاب من زاوية فلسفية PDF

تحميل وقراءة كتاب من زاوية فلسفية PDF

Photo of كتاب من زاوية فلسفية PDF

ملخص كتاب من زاوية فلسفية PDF

تلخيص كتاب من زاوية فلسفية للكاتب زكي نجيب محمود PDF:

كتاب من زاوية فلسفية للكاتب زكي نجيب محمود: يتميز زكي نجيب بفلسفتة البالغة في الدقة، وهو ابرز مفكرين العصر الحديث، وقد وصفة عباس محمود العقاد بانه ” فليسوف الادباء وأديب الفلاسفة، فهو اديب يجعل من أدبة فلسفة”، ففي كتابنا اليوم ” كتاب من زاوية فلسفية”، اهتم الدكتور زكي نجيب محمود بموضوع التوفيق بين الماضي وثقافة الحاضر. ورأى أن الشخصيات المميزة تتشكل من الماضي، وأن عناصر البقاء والقوة مشتقة من الحاضر، يتطرق مؤلف كتاب الفلاسفة في هذا الكتاب إلى جراح الأمة العربية المستبدة وخلافها الظاهري، الوقفة التي أصابته بين ماضيها القديم وحاضرها التقدمي، حيث ناقش ماضي مصر المعاصر وفكرها الفلسفي الحالي، كما خصص المؤلف فصلاً كاملاً للكلمات وسحرها الرمزي، حيث ناقش مسألة النطق والمعنى من زاوية فلسفية بحتة واختتم كتابه بعرض لأفكار مجموعة من الفلاسفة الغربيين مثل: “جورج ، سنتينا وايت”. قال برتراند راسل “ألفريد نورث”، كتاب من زاوية فلسفية للكاتب زكي نجيب محمود

نبذة عن كاتب كتاب من زاوية فلسفية:

زكي نجيب محمود: من رواد الفلاسفة والمفكرين العرب في القرن العشرين ، يتميز زكي نجيب بفلسفتة البالغة في الدقة، وهو ابرز مفكرين العصر الحديث، وقد وصفة عباس محمود العقاد بانه ” فليسوف الادباء وأديب الفلاسفة، فهو اديب يجعل من أدبة فلسفة”
ولد زكي نجيب محمود في فبراير 1905 في قرية “ميت الخولي عبد الله” بمحافظة دمياط، التحق بكتّاب القرية، وعندما غير والده وظيفته في الحكومة السودانية، أكمل تعليمه الابتدائي في مدرسة “جوردون كوليدج ليدج”، وأكمل دراسته الثانوية بعد عودته إلى مصر تخرج بعد ذلك من المدرسة الثانوية للآداب للمعلمين عام 1930، وأرسل في مهمة إلى إنجلترا عام 1944، وحصل خلالها على “بكالوريوس فخرية من الدرجة الأولى” في الفلسفة من جامعة لندن، بعد فترة وجيزة ، حصل على الدكتوراه في الفلسفة من كلية المالك في لندن عام 1947.
كتاب من زاوية فلسفية للكاتب زكي نجيب محمود

اقتباسات من كتاب من زاوية فلسفية للكاتب زكي نجيب محمود PDF:

  1. كانَ «تهافُتُ الفلاسفةِ» الَّذي ألَّفَهُ الإمامُ الغزالي في ختامِ القرْنِ الحاديَ عَشرَ الميلادي، بِمَثابةِ الرِّتاجِ الذي أغلقَ بابَ الفِكرِ الفلسفيِّ في بلادِنا، فظلَّ مُغلَقًا ما يَزيدُ على سبعةِ قرون، ولم يَنفتحْ إلَّا في منتصفِ القرنِ الماضي نتيجةً لحركةٍ شاملةٍ استهدفتْ نُهوضَ الحياةِ الفكريةِ العربيةِ منْ كلِّ أرجائِها؛ فنشأَ عِلْم، ونشأَ فَن، وتجدَّدَ أدب، وتجدَّدتْ فلسفَة

يمكنك ايضا تحميل وقراءة:
كتاب قصة نفس

تحميل كتاب من زاوية فلسفية PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق