كتب اسلامية

كتاب من مقالات الغزالي ج2 PDF

تحميل وقراءة كتاب من مقالات الغزالي ج2 PDF

Photo of كتاب من مقالات الغزالي ج2 PDF

ملخص كتاب من مقالات الغزالي ج2 PDF

تلخيص كتاب من مقالات الغزالي ج2 PDF:

كتاب من مقالات الغزالي ج2: ابدي إعجابي ودهشتي بأي كتاب كعدد المرات التي أهتز فيها رأسي، واحيانا اخري ابتسم بعظمة وروعة الأسلوب، وهذا ما شعرت به من خلال قراءة هذا الكتاب، عندما قراته قلت ان الغزالي قد برع في نقل الحكمة فتعالي معي نقرا كتاب من مقالات الغزالي ج2 وهو من مجموعة مقالات للشيخ في أربعة أجزاء.

نبذة عن الشيخ محمد الغزالي:

محمد الغزالي: هو مفكر إسلامي بارز، وهو مدافع يتميز بهباته الفكرية والعلمية، من الباحثين المجددين، وكان غزير في نشر العديد من الأعمال المرجعية حول الفكر الإسلامي المعاصر، وتم القبض عليه في عهد الملك فاروق والرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وتوفي عام 1996 م.
نشاته :
ولد محمد الغزالي في 22 سبتمبر 1917 في قرية نكلة العنب في ميت غمر بمحافظة البحيرة.
كتاب من مقالات الغزالي ج2

محتويات كتاب من مقالات الغزالي ج2 PDF:

  1. المقدمة
  2. المسلمون في اسوا ايامهم
  3. احياء الولاء للة
  4. التعصب للحق
  5. الموت فاصل خفيف بين الوجودين
  6. من هم اصحاب الاعراف
  7. الذي يستحيل ان يعاب
  8. كن مع اهدي الفريقين
اقتباسات من كتاب من مقالات الغزالي ج2 PDF:
  1. جرت على الألسنة عبارة غامضة ، أن عمر بن الخطاب ألغى بعض النصوص ، أو أوقف العمل بها على نحو ما ، لأنه رأى المصلحة فى ذلك، وهذا كلام خطير ، معناه أن النص السماوى قد يخالف المصلحة العامة ، وأن البشر لهم ـ والحالة هذه ـ أن يخرجوا عليه ، ويعدموه، وكلا المعنيين كاذب مرفوض ، فلا يوجد نص إلهى ضد المصلحة ، ولا يوجد بشر يملك إلغاء النص، ولننظر إلى ما نسب لعمر فى هذا الشأن. قالوا: منع سهم الزكاة أن يُصرف للمؤلفة قلوبهم بحجة أن الإسلام استغنى عن تألفهم،وفهم صنيع عمر على أنه تعطيل للنص خطأ بالغ ، فعمر حرم قوما من الزكاة لأن النص لا يتناولهم لا لأن النص انتهى أمده!
  2. هب أن اعتمادا ماليا فى إحدى الجامعات خصص للطلبة المتفوقين، فتخلف فى المضمار بعض من كانوا يصرفون بالأمس مكافآتهم، فهل يعد حرمانهم إلغاء للاعتماد؟، إنه باق يصرف منه من استكملوا شروط الصرف، وقد رفض عمر إعطاء بعض شيوخ البدو ما كانوا ينالونه من قبل تألفا لقلوبهم أو تجنبا لشرورهم بعدما استطاع الإسلام أن يهزم الدولتين الكبريين فى العالم \، فهل يظل على قلقه من أولئك البدو أمثال عباس بن مرداس والأقرع بن حابس، أبعد هزيمة كسرى وقيصر يبقى الإسلام يتألف حفنة من رجال القبائل، ليذهبوا إلى الجحيم إن رفضوا الحياة كغيرهم من سائر المسلمين، إن مصرف المؤلفة قلوبهم باق إلى قيام الساعة يأخذ منه من يحتاج الإسلام إلى تألفهم ، ويذاد عنه من لا حاجة للإسلام فيه.

يمكنك ايضا تحميل وقراءة:
كتاب مع الله للغزالي PDF

تحميل كتاب من مقالات الغزالي ج2 PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق