كتب التاريخ

كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر PDF

تحميل وقراءة كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر PDF

Photo of كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر PDF

ملخص كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر PDF

تلخيص كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر للكاتب فرنسيس فوكوياما PDF

يتحدث كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر للكاتب فرنسيس عن أهم شيء يمكن أن يؤثر على النهاية الأخلاقية للبلدان في هذا الكتاب ، تمسك فوكوياما بنظريته في كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر ، مع التركيز بشكل خاص على الدول الآسيوية والشرق و العمل سويًا لبناء دولة فيها ، وشرح أسباب فشل أمريكا في بناء دول ديمقراطية مستقرة وفعالة أو “الذهاب” إلى “الدنمارك “، كما وضعها في العراق وأفغانستان ، وربط الديمقراطية الليبرالية بـ” التطور العام “للبشرية والفشل ، يبقى” اللعبة الوحيدة في المدينة “التي تفسر أسباب وجود دولة ديمقراطية لديها مشاكل هيكلية تتعلق بالرعاية والمحسوبية مثل الهند

نبذه عن الكاتب فرانسيس فوكوياما:

مؤلف كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر له 15 كتاب أخر
وهو احد الكتاب الأمريكين وهو أصله ياباني

محتويات كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر للكاتب فرانسيس فوكوياما:

  1. اعادة طرح سؤال قديم
  2. شيخوخه الجنس البشري
  3. الصراع من اجل نيل التقدير
  4. القفز فوق رودس
  5. خاتم البشر

اقتباسات من كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر للكاتب فرانسيس فوكوياما:

  1. لئن بدت نظرية «‫‏الإنسان الأخير» أو «‫‏خاتم البشر»-LAST MAN- لأول وهلة متناقضة مع العقل الغربي القائم على الشك والنقد المستمر وعلى ال«ما بعديات»، إلا أنّها في حقيقتها تشكّل إعادة إنتاج للهيغليّة (2) بل استعادة ما للجمهورية الأفلاطونية و«مدينة الله» الأوغسطينيّة وهي في جوهرها عقلانية متطرّفة أو فلنقل «عقلانية عنصريّة» تتجاوز الغرب بالغرب إن صح التعبير. فهي إعلان عن نهاية هذا العقل وبداية عقل غربي آخر يفترض واهما أنّ منتجاته هي تتويج للفعل الإنساني عبر التاريخ، ما يعني أن مفكرنا الاستراتيجي الأمريكي وأستاذ الاقتصاد السياسي (فرانسيس فوكوياما) لم يفعل في النهاية سوى إطلاق «ما بعديّة» جديدة فلنسمها «ما بعد العقلانية الغربية»، رغم يقيننا أنّ اصطلاح «الما بعد» نفسه هو صنيعة الاستعلاء الغربي المتعفّف والمترفّع عن إعلان النهايات.
  2. الحقيقة أنّ عرش ‫‏الطرح الفوكويامي لم يهتزّ بفعل الأحداث والوقائع التي عرفها العالم، بل إننا إزاء مقاربة مشوبة في أساسها بالاعتلال رغم أنّها-أو لأنّها-مُغرقة في العقلانيّة، التي هي أحد إفرازات النرجسية أو الرؤية المركزية الثقافية الغربية، دون أن ننسى نوازع الهيمنة الأمريكية تأصيلًا عمليًا لفكرة «الولايات المتحدة مدينة على التل» أو «الدولة الأم»، التي يحتاج إليها الجميع، وحتّى مع المراجعات الأخيرة التي قام بها الكاتب في اتّجاه الإقرار بالأفول الوشيك للسيطرة الأمريكية والذهاب نحو عالم متعدّد الأقطاب بقيَ النموذج الغربي للحكم (الديمقراطيّة) أرقى وأعلى ما يمكن أن ينشده الإنسان ما بقيَ على وجه الأرض!

تحميل وقراءة:
كتاب أصول النظام السياسي

تحميل كتاب نهاية التاريخ وخاتم البشر PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق