abc
كتب الأدب العربي

كتاب هذا العصر وثقافتة PDF

تحميل وقراءة كتاب هذا العصر وثقافتة PDF

Photo of كتاب هذا العصر وثقافتة PDF

ملخص كتاب هذا العصر وثقافتة PDF

تلخيص كتاب هذا العصر وثقافتة للكاتب زكي نجيب محمود PDF:

كتاب هذا العصر وثقافتة للكاتب زكي نجيب محمود: يتميز زكي نجيب بفلسفتة البالغة في الدقة، وهو ابرز مفكرين العصر الحديث، وقد وصفة عباس محمود العقاد بانه ” فليسوف الادباء وأديب الفلاسفة، فهو اديب يجعل من أدبة فلسفة”، ففي كتابنا اليوم ” كتاب هذا العصر وثقافتة”، يمثل عصر النهضة بداية مرحلة جديدة في الفكر الغربي، مثلما كان هناك حل وسط بين التراث الغربي القديم والعلم، والذي ظهر في الغرب حول هذا التراث بشكل أو بآخر، في حين أن مشكلة الصدق ومشكلة الحفاظ على العلم لا تزال نشاطا للمفكرين العرب، فإن كل منهم يدفع نصيبه في هذا الأمر ويحدد رؤيتهم لإمكانية التعايش بين التراث والعلم الحديث، إن التوفيق بين تراثنا العربي القديم وثقافة تقف أيضًا على أعتابنا هو صراع بين القديم والجديد، وحتى لا نضيع بين حلقات هذا الصراع، فإن للدكتور زكي نجيب محمود رؤيته الخاصة حول إمكانية معالجة هذه المشكلة، حتى نتمكن من إيجاد واقع ثقافي جديد ينسجم مع النموذج الحالي وفي الوقت نفسه، لن يزيل تاريخنا القديم، الذي هو امتداد لتاريخنا، كتاب هذا العصر وثقافتة للكاتب زكي نجيب محمود

نبذة عن كاتب كتاب هذا العصر وثقافتة:

زكي نجيب محمود: من رواد الفلاسفة والمفكرين العرب في القرن العشرين ، يتميز زكي نجيب بفلسفتة البالغة في الدقة، وهو ابرز مفكرين العصر الحديث، وقد وصفة عباس محمود العقاد بانه ” فليسوف الادباء وأديب الفلاسفة، فهو اديب يجعل من أدبة فلسفة”
ولد زكي نجيب محمود في فبراير 1905 في قرية “ميت الخولي عبد الله” بمحافظة دمياط، التحق بكتّاب القرية، وعندما غير والده وظيفته في الحكومة السودانية، أكمل تعليمه الابتدائي في مدرسة “جوردون كوليدج ليدج”، وأكمل دراسته الثانوية بعد عودته إلى مصر تخرج بعد ذلك من المدرسة الثانوية للآداب للمعلمين عام 1930، وأرسل في مهمة إلى إنجلترا عام 1944، وحصل خلالها على “بكالوريوس فخرية من الدرجة الأولى” في الفلسفة من جامعة لندن، بعد فترة وجيزة ، حصل على الدكتوراه في الفلسفة من كلية المالك في لندن عام 1947.
كتاب هذا العصر وثقافتة للكاتب زكي نجيب محمود

اقتباسات من كتاب هذا العصر وثقافتة للكاتب زكي نجيب محمود PDF:

  1. إن المراحل التاريخية التي ينعم بها الإنسان بالاستقرار … هي تلك التي بحدث فيها توافق بين المكتوب من جهة والواقع من جهة أخرى. لكن المراحل المطمئنة بهذا التوافق لا تمتد إلى أخر الدهر.. فتحدث فجوة بين الوارد في الكتب والأمر الواقع.. فإما أن نعدل من المكتوب بمكتوب جديد يلائم الواقع الجديد – وتلك هي سنة التقدم – وإما أن نحاول ارجاع الواقع الجديد إلى الوراء ليعود ملاءمته القديمة مع ماهو مسطور في الكتب، وهي محاولة إذا نجحت كان نجاحها هو نفسه موت الأمة التي نجحت فيه

يمكنك ايضا تحميل وقراءة:
كتاب نظرية المعرفة

تحميل كتاب هذا العصر وثقافتة PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق