كتب الأدب العربيكتب روايات عربية

كتاب وجوه وحكايات PDF

تحميل وقراءة كتاب وجوه وحكايات PDF

Photo of كتاب وجوه وحكايات PDF

ملخص كتاب وجوه وحكايات PDF

تحميل كتب عربي

الروايات والكتب العربية تعتبر من الروابط بيننا وبين تاريخنا كعرب او بيننا وبين اللغة العربية، وبين تاريخنا واحداث هذا التاريخ، الروايات العربية الي الان ومع تقدم العصور والتكنولوجيا لازالت قائمة وحاضرة

تلخيص كتاب وجوه وحكايات للكاتب مارون عبود PDF:

كتاب وجوه وحكايات للكاتب مارون عبود: إذا كانت حياة شخص ما خطًا مستقيمًا ، فستكون الولادة هي المكان الذي يبدأ فيه هذا الخط ، وسيكون الموت هو النقطة التي ينتهي عندها الأخير ، وما بينهما هو القصص التي تعيش والأشخاص الذين يلتقون. لكني أتساءل ما هي القصص التي يختار الرجل سردها؟

ما الوجوه التي يختار التحدث عنها؟ فقط القصص والوجوه التي تقاوم النسيان وترفض العيش في ضمير كل إنسان. اختار الكاتب والناقد الكبير مارون عبود في هذا الكتاب أن يخبرنا ببراعة أسلوبه ونطقه البليغ ونصه الدقيق ، عن القصص التي عاشها والوجوه التي قابلها ، حتى تفكر النفوس ، وتستمتع بها العقول والقلوب.

نبذة عن كاتب كتاب وجوه وحكايات

مارون عبود: رائد النهضة الأدبية الحديثة في لبنان ، صحفي ، روائي ساخر ، راوي ماهر وشاعر ألف الشعر بطريقة متناسقة. لم يرث الأدب منه إلا القليل ، وكان ناقدًا لما تركته سهام النقاد في تقدير عالٍ ، ومؤرخ وكاتب مسرحي ، وقائد لقائد شجاع وشجاع.
نال مارون عبود العديد من الأوسمة. ومنها: وسام العلم من الدرجة الأولى ، ووسام الاستقلال من الدرجة الثانية ، وأثري المكتبة العربية بالعديد من الأعمال الأدبية والأدبية. ومنها: “نكت عابر” و “ذكريات أيام الأولاد” و “الزوابع”. توفي عام 1962.
كتاب وجوه وحكايات PDF

اقتباسات من كتاب وجوه وحكايات للكاتب مارون عبود PDF:

  1. عرفته في عنفوان شبابه، صدرٌ كالصُّندوق على فخذين كعضادتين، وهامة تُثبِت للعلماء أنه كان على وجه الأرض عمالقة، في مشيته شيء من الخيلاء يبرئ تسميتها غطرسة، كأنَّ خُطُواتِه موقَّعة إيقاعًا أو مُقسَّمة بالبيكار، مشيَ السحابة لا ريثٌ ولا عَجَلٌ، ولكن ليس إلى بيتِ جاراته.
    يتزيَّا بزيِّ العلماء ويتوقَّر مثلَهم، فأبداه غنبازه «الديما» أطولَ مما هو، هو متأنِّقٌ في كل شيء حتى الحديث، كان يرطُل كلَّ كلمة ويروزها قبل أن تنطلق في الهواء، رأسه ثقيلٌ كما يعبِّر العوامُّ عن الرصانة، يدور على قدميه بكلِّ مهابة، إن التفت كأنه مصراعُ بوَّابة الدير المصفَّحة، فلا تسمع منه جَلنْبَلق كما أكد لنا أبو عثمان المازني إذ حدثنا عما يقوله مِصراعَا الباب عند الغلق والإصفاق.

يمكنك أيضا قراءة وتحميل روايات عربي مثل:
رواية الحصاد للسحار PDF
تحميل كتب PDF من المكتبة العربية

تحميل كتاب وجوه وحكايات PDF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق