الفلك

كتاب وداعا مركزية الارض pdf

تحميل وقراءة كتاب وداعا مركزية الارض pdf

كتاب وداعا مركزية الارض

ملخص كتاب وداعا مركزية الارض pdf

ملخص عن كتاب وداعا مركزية الارض:

عندما وضع كوبرنيكوس الشمس في مركز الكون ، قام بثورة قلبت علم الكونيات في عصره رأسًا على عقب ، وأدخل مسارًا علميًا جديدًا للفكر أدى إلى فهم جديد تمامًا للكون ومكان البشرية فيه. . يقدم ويليام تي فولمان ، بأسلوبه الأدبي المفعم بالحيوية وذكائه المتوهج ، سردًا جديدًا ومفيدًا ليس فقط لأفكار كوبرنيكوس وكتابه الشهير حول دورات الأجرام السماوية ، ولكن أيضًا عن العصر الذي عاش فيه و الصراع الملحمي بين الاثنين. وهذا ملخص كتاب وداعا مركزية الارض.

 

نبذة عن كاتب كتاب وداعا مركزية الارض:

ويليام تي فولمان: روائي أمريكي وصحفي وكاتب مقالات وقصص قصيرة. له العديد من المؤلَّفات القصصية وغير القصصية، من بينها رواية «أوروبا الوسطى» التي حصلت على الجائزة الوطنية للكتاب في أمريكا عام ٢٠٠٥م.

محتويات كتاب وداعا مركزية الارض:

شكر وتقدير
ملاحظات
لماذا يصرخ الكون
شروح: مقدمة أوزياندر والكتاب الأول، الأجزاء ١–٤
ما كنا نؤمن به: علم الكونيات
شروح: الكتاب الأول، الجزء ٥
ما كنا نؤمن به: الحركة
شروح: الكتاب الأول، الجزء ٥ (تابع) – الكتاب الأول، الجزء ٩
حدود المشاهدة عام ١٥٤٣
شروح: الكتاب الأول، الأجزاء ١٠–١٤
مدارات كوكب الزهرة
شروح: الكتاب الثاني
ما كنا نؤمن به: النصوص المقدسة

اقتباسات من كتاب وداعا مركزية الارض:

  • …يجري الماء منحدرًا من أعلى التلة، نحو المحيط، وتتهاوى الصخور نحو الأرض التي أتت منها، غير أن ألسنة اللهب تتعالى في عنان السماء نحو النجوم؛ والهواء كذلك يعلو ويرتفع، وهو ما نراه عندما نرى فقاقيع السابح في الماء؛ ومن ثم فإنه من الواضح بديهيًّا أن كلًّا من تلك العناصر الأربعة يسلك سلوكًا يتفق مع طبيعته الخاصة، عائدًا إلى مكانه الطبيعي بميله الفطري. أليست هناك طبيعةٌ نارية جوهرية تدفع اللهب للصعود عاليًا، ونوعٌ من الطبيعة المائية المضادة للصعود تمنع النبيذ المسكوب من أن يحذو حذو النار؟ كلٌّ من الملاحظة والحس السليم يتفقان في وقوفهما ضد ما يسمى بنظرية «الجاذبية»؛ لأن النار والهواء لا يسقطان لأسفل!

    من تلك المشاهدات التي تؤكد ذاتها، ظهرت إلى الوجود نظرية حركة عاشت أمدًا طويلًا، ولم تكن مقتصرة فحسب على الحركة وحدها، وإنما سادت علم الكيمياء القديم والطب (أَتذكُر مسألة «الأخلاط الأربعة»؟) والكيمياء وعلم الفلك. وقد انتشرت العناصر الأربعة وتغلغلت في أغلب الجوانب التي يمكن تخيلها على ظهر تلك الأرض مركز الكون، تامة الاتزان، وهي الفكرة التي سوف يقدم كوبرنيكوس يد العون في تسديد ضربة قاضية إليها. ومن أمثلة ذلك، أنه كان لكل فصل من فصول السنة الأربعة عنصره الخاص به: فالبرودة الجافة للخريف كانت تمثل الأرض أو عنصر التراب،

 

يمكنك أيضا تحميل كتب عربي أخرى من المكتبة العربية للكتب مثل:

 

تحميل كتاب وداعا مركزية الارض pdf

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق